الثلاثاء، 21 مايو، 2013

ألست افضل عندى من أولاد كثيرين ؟


أنا لا اقوم بتضحيات .لا أجيدها حتى .
المسألة أكبر منى .ربما حين تذكرت ذلك المزمور وانساب صوتك فى الإضاءة الخافتة و الزجاج العريض يرسل خيوط دقيقة من الضوء بين دخان سجائرك و رائحتك تملأ الهواء الدافئ و تتخلل كل خلية فى جسدى : كيف نسبح تسبحة الرب فى أرض غريبة ؟ يومها نظرت فى عينيك و تساءلت رغم عنى : كيف أفعل أنا هذا حتى لو طلبته منى ؟

هناك تعليقان (2):

  1. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  2. ممكن علشان الجفن المفرد مبيقدرش ينام غير بالجفن التانى سرير من تحته

    ردحذف