السبت، 6 أبريل، 2013

نحن بنات عائلات محترمات


نسيج قذر يقف حائلاً بينى و بينك و قطرتان مبتذلتان من الدم تفصلاننى عنك. 
 يمسكون جسدى بالسلاسل.يشربون من دمى المسفوك على سكاكينهم او على اعضائهم التناسلية القبيحة.
 و مازالوا يدعون ان هناك شئ من الكرامة فى ذلك الوضع.
مازالوا يا حبيبى يدعون .
و مازلت احبك. احبك جداً.
وانا لا اصدق ولا اريد ان اصدق انها المرة الاخيرة التى اتعلق فيها بيدك.
نحن لسنا محترمات يا حبيبى. 
انها  دعارة من نوع اخر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق