الجمعة، 29 مارس، 2013

دليلك لصنع مريض الفصام


. أنا أكبر و أصغر فى عينك حسب المزاج. إذا كان مزاجك يستدعى ان أصغر فتسحقيننى كى أعود جنيناً فى رحمك. و إذا كان مزاجك يستدعى ان أكبر فتعلقين كل طرف من أطرافى فى سرج خيل كى يشدوننى فأكبر.
لم تتركى لى ثمة فرجة اراك منها : دائماً تعزليننى عنك بسبب المزاج.تُقسين قلبى تجاهك و تتهميننى بالقسوة. تحبسيننى و تتهمينى بالكسل. تمنعيننى و تتهميننى بالجبن.تمنحيننى املاً زائفاً كأنها لعبة لطفلة ثم تأخذين الأمل اذا نما فوق اسوارك.
تهدديننى بفكرة موتك ولا تذهبين لطبيب واحد.تفعمين قلبه بالنقمة نحوى ثم تغسلين يدك من دمى. يسدد لى نظرة كراهية بلا سبب فاعرف انك السبب.تُقدمين تضحيات ثم تعايريننى .تحبيننى ثم تكرهيننى. تحتضنيننى ثم تدفعيننى بعيداً.
تفعلين كل هذا بلا وعى. بلا قصد. بالمزاج.
وانا بين مزاجك و مزاجك اتهشم.اتهتك. اموت.

هناك تعليق واحد: