السبت، 24 سبتمبر، 2011

اخرج من الظل


هل أجرؤ ان ألد ذات أخرى قبل ان اجد ذاتى!

وكيف اعلم ثمرة احشائى حقيقة لم أصل لها.

هل اكذب.

وهل الكذب يصنع حقيقة! بالقطع لا.

يجب ان أعرف،ومن أجل ان أعرف سأخوض رحلة لا أعلم نهايتها.

لكننى سأخوضها بضمير و شرف.

لعل بصرى يخترق الغيمة الى الحقيقة،او يخترقها الى الفراغ!

اخرج من الظل،وافصح لى عن نفسك.انا لا اصدق حكايات الناس،انها تسقمنى الى المنتهى.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق